عاااجل .. الإتفاق بين إسرائيل والأمم المتحدة على آلية صرف المنحة القطرية

المنحة القطرية ستصرف عبر بنوك تتبع لسلطة النقد الفلسطينية التابعة للسلطة الفلسطينية

أكدت مصادر فلسطينية مطلعة، أن الأمم المتحدة وافقت على مقترح من عدة وسطاء وكذلك الجانب الإسرائيلي، لتولي المسؤولية عن عملية صرف المنحة القطرية للعائلات المتعففة في قطاع غزة.

وقالت المصادر لصحيفة “القدس” الفلسطينية، إن المبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، عقد لقاءات وأجرى اتصالات مع عدة أطراف، ومنها إسرائيل وقطر وأبلغهم بموافقة الأمم المتحدة بتولي المسؤولية عن المنحة وصرفها لتلك العوائل بغزة.

ووفقًا للمصادر، فإن الأموال ستصرف عبر بنوك تتبع لسلطة النقد الفلسطينية في رام الله، مثل بنك فلسطين ، وليس عبر البريد أو البنوك التي تعمل تحت مسؤولية اللجنة الحكومية التابعة لhـــماس والتي تدير شؤون قطاع غزة.

وبحسب المصادر، فإن إسرائيل ليس لديها مانع في أن يتم صرفها عبر الأمم المتحدة على أن يتم مراقبة وصول الأموال وعملية صرفها حتى لا يتم تسريب أي منها لhـــماس.
وأشارت المصادر، إلى أن القاهرة ستشهد سلسلة لقاءات خلال هذا الأسبوع، تتعلق بالوضع في غزة ومنها المنحة القطرية لتعجيل صرفها.

وتقول مصادر أخرى مقربة من hـــماس ، أنه لا مانع لديها من هذه الخطوة، خاصةً وأن الحركة لم تتدخل يوماً في عملية صرف المنحة القطرية أو الحصول على أي أموال منها، وأن ما يعنيها فقط هو وصولها لمستحقيها لإعانة العوائل المتعففة.

وكانت قناة 12 العبرية، ذكرت مساء يوم الجمعة، أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة تريد نقل الأموال لغزة عبر صندوق الأمم المتحدة وبإشراف ومراقبة أممية، على أن يشمل ذلك أموال المشاريع كافة وليس فقط أموال المنحة القطرية.

زر الذهاب إلى الأعلى