السبب في تأخر صرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية ..

الرواتب مسألة وقت: بإنتظار المقاصه..ولا مشاكل عالقه…

تنتظر وزارة المالية الفلسطينية، تسلم أموال المقاصة من الجانب الإسرائيلي، تمهيدا لصرف رواتب الموظفين العموميين عن شهر يونيو/حزيران الماضي.

وبحسب ما علم من مصادر في الحكومة الفلسطينية، فإن أموال المقاصة لم تصل حساب وزارة المالية لدى البنك العربي، حتى بداية دوام اليوم الخميس.

ووفق المصادر، “فلا توجد أية مشاكل لدى أي من الجانبين.. الموضوع فني فقط مرتبط بتوقيع حوالة المقاصة من جانب وزارة المالية الإسرائيلية”.

وتعتبر أموال المقاصة المصدر الرئيس لتوفير فاتورة رواتب الموظفين العموميين، وبدونها لن تكون الحكومة قادرة على الايفاء بالتزاماتها تجاه الموظفين والمؤسسات.

وخلال الفترة الحالية، وتحديدً في النصف الأول من العام الجاري، لم تتلقى خزينة وزارة المالية إلا مبلغ يقل عن 100 مليون شيكل، على شكل منح من البنك الدولي فقط.

ويبلغ إجمالي عدد الموظفين العموميين في فلسطين (مدني وعسكري) حتى نهاية 2020، قرابة 140 ألف موظف مثبت، وفق وزارة المالية.

رقم إجمالي عدد الموظفين العموميين، كان يتجاوز 155 ألف موظف مدني وعسكري، إلا أن قرابة 27 ألفا حصلوا على تقاعد مبكر منذ 2017 حتى نهاية 2019.

وفق بيانات الميزانية الفلسطينية خلال العام الجاري، تبلغ فاتورة رواتب الموظفين العموميين الشهرية، قرابة 530 – 550 مليون شيكل شهريا

زر الذهاب إلى الأعلى